Mal
sorani
kurmanci

القيادي في PDK كمال كركوكي : يرى مستقبل مزدهر لكركوك بعد الاستفتاء

2017-10-01 10:39:23
اكد قائد محور غرب كركوك و عضو قيادة حزب الديمقراطي الكردستاني،محمود قادر عبدالله المعروف بـ"كمال كركوكي"،على حل المشاكل عبر الحوار، فيما اعتبر الاستفتاء وسيلة  لبسط الامن في كركوك و بناءها.


روج نيوز- ريباز صباح
 

حاورت وكالة روج نيوز قائد محور غرب كركوك و عضو قيادة حزب الديمقراطي الكردستاني،محمود قادر عبدالله المعروف بـ"كمال كركوكي"، وكان عضو  برلمان الاقليم في الدورة السابقة.

 

تحدث كركوكي عن وضع كركوك و ما ستشهده بعد الاستفتاء الذي اجري في 25 ايلول الفائت.

نص الحوار: 

 

كيف ترون مستقبل كركوك؟ هل تعتقدون للاستفتاء اهمية لكركوك؟

كان من المهم جداً ان يتم اجراء الاستفتاء ، لان الجميع يعلم و بالوثائق ان كركوك كردستانية، كان شعب كردستان راضياً من المادة 140 و تطبيقها خلال عامين، اي كان من المقرر تطبيق المادة عام 2007،  لكن اليوم نحن في العام 2017  و لم يتم تطبق المادة الدستورية، من جهة اخرى  دخلت كركوك في الاستفتاء كجزء كردستاني و كانت النتجية هو ان 78% من شعب كركوك صوتوا على بنعم في الاستنفتاء،هذا يعني بحسب نسب المكونات في كركوك بان العرب و التركمان و المسيحيين ايضاً صوتوا لصالح الاستفتاء، كما ان مجلس المحافظة ايضاً صوتت بالغالبية على اجراء الاستفتاء في كركوك لانقاذ شعب كركوك من الفقر والقلق .

 

 

هل تعتقد ان  الاستفتاء سيضع كركوك في وضع خطير ام لا ؟

لا على العكس الاستفتاء سيؤمن مستقبل كركوك، لانها مصير المحافظة سيكون مجهولاً ما دامها تعاني من الوضع الحالي، و جميعنا نعرف انه لولا قوات البيشمركة لكانت اوضاع كركوك اليوم اسوء من الموصل، لذلك اعتقد كان من الافضل مشاركة شعب كركوك في الاستفتاء، و في حال مضي هذا المشروع على خير ستكون كركوك اقليماً ضمن دولة كردستان الفيدرالية و ستمتاز بصلاحيات تتيح لمكوناتها الكرد و العرب و التركمان و الاشور و الكلدان و الصابئة و الارمن  الاستفادة من واردات تلك المدنية كوننا نرى اليوم الفقر الذي يعاني منه شعب المدينة اليوم.

 

 

اغلب شعب كركوك ينتقدون ومستاؤون من كون واردات مدينتهم لا يكون من نصيبهم بل تتقاسمها السلطات في بغداد و هولير،ما ردكم؟

نعم هذا صحيح ، لكن لحد ما ،تم وبحسب الامكانيات العمل لاجل كركوك،  لكن اذا اصبحت كركوك اقليم فيدرالي حينها سيكون له برلمان و رئيساً و مجلس وزراء ، كل هذا سيمنح لكركوك صلاحية التصرف بوارداتها. اذكر هنا محاولات لجعل كركوك عاصمة اقليم كردستان ، للاسف لم تنجح الماولات و الا لكانت كركوك اليوم مثلها مثل هولير التي شهدت تطور و ازدهار كبير في الاعوام الاخيرة. نتمنى ان تصبح كركوك في المستقبل اقليم فيدرالي و تنعم بالازدهار ، اليوم كركوك جريحة و تعاني من وضع سيء ، نريد ان يستفيد شعبها من ثرواتها.

 

 

اصبحت اقليم كردستان اليوم تعاني من شح الوقود و اغلقت المنافذ بوجهها، ما البديل للشعب لو استمرت هذه الازمة؟

هناك شتى انواع المحاولات لجعل الوضع امناً ، و تسهييل الاجراءات، كل ما يتم بحثه من مشاكل اليوم بامكاننا حله عبر الحوار .

 

 

تركيا تشن هجمات على اقليم كردسان، وماذا من جانبكم؟  اذا كانت تركيا تشن تلك الهجمات بذذريعة ملاحقة حزب العمال الكردستاني، لكننا نرى ان العمليات التي تنفذها الحزب هي اكثر داخل شمال  كردستان وخارج حدود الاقليم، فلماذا تتوغل تركيا في اراضي الاقليم و تستهدف المدنيين؟

اكدنا مراراً و تكراراً ان  قضية شمال  هناك يمكن حلها بالحوار و سلمياً ،و الحرب ليست وسيلة للحل فالحل الوحيد هو الحوار و السلم، ليستطيع الشعب في شمال كردستان العيش بامان وديمقراطية.

 

 

لكن تركيا و ايران تتجاوز بشكل متكرر حدود اقليم كردستان ، ما ضمانة ان لا توسع عمليتها داخل الاراضي، لما لا يتخذ الاقليم موقفاً؟

نحن في اقليم كردستان اجرينا الاستفتاء،وهذا حق اي شعب يعيش على ارضه ،بحسب المعاهدات و الاعراف الدولية و مبادئ حقوق الانسان بامكان اي شعب ممارسة حق تقرير مصيره، واذا تم تحقيق هذا في اقليم كردستان حينها ستكون كدولة مستقلة  في الامم المتحدة و سيكون لها علم و حصانة دولية ، فمنذ 100 عام وكردستان ضمن العراق وارتكب بحقها شتى انواع الجرائم، فخلال العقود الثلاث الماضية تعرضنا ل5 عمليات ابادة، بالقصف الكيماوي  و الانفال..، لوكانت هناك حصانة دولية انذاك لما ارتكب هذا بحقنا.

 

 

هل من مخطط  اقتصادي بديل لو قطعت تركيا علاقاتها الاقتصادية؟

لن تنج تركيا بذلك،  فاقليم كردستان تتسم بجغرافيا غنية وتركيا هي التي تحتاج للغاز و النفط و كذلك روسيا ، تركيا تفتقر للثروات لكنها حظيت بموقع جغرافي مهم تعبر من خلالها الطرق  على عكس ذلك كردستان تمتلك الثروات لكن من دون طرق، لذا كل منهما بحاجة الى الاخرى ، من جهة اخرى تتسم العلاقات التجارية بمستوى عال،   كما ان اوربا ايضاً بحاجة للطاقة الصادرة من كردستان، و تركيا و كردستان بحاجة الى اوربا، العوامل الجغرافية تفرض نفسها ما يشير الى ان السبيل الوحيد للحل هو الحوار.

 

 

الحزب الديقراطي الكردستاني له علاقة قوية مع تركيا ، لما يتعرض الاقليم للتهديدات التركية اذاً ؟

نحن نتمنى ان نحل هذه المعضلة ايضاَ من خلال الحوار، لتستمر العلاقات على نحو جيد.

 

 

في كركوك كان هناك اطراف من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ترفض الاستفتاء، هل هذا يعني انه من المهم توحيد الموقف الكردي اولاً قبل البدء باي مشروع؟

اعتقد ان جميع الاطراف كانت مع اجراء الاستفتاء و ليس ضده، ربما كانت هناك خلافات في الرأي ، لكن في المرحلة الاخيرة وصل جميع الاطراف الى خط اجراء الاستفتاء  ودعت الشعب للتصويت ، فانا كنت مع عدد من الاخوة في الاتحاد الوطني كالسادة كوسرت رسول و اسو مامند و نجم الدين كريم و رزكار علي  و رفعت عبدالله و سعدي احمد بيرة، جميعم كانوا  يأيدون اجراء الاستفتاء،ورأينا كيف ان الجميع صوتوا في 25 ايلول، ما يؤكد ان الاستفتاء اكبر من الحزب  لان الاستفتاء يلاقي صوت شعب و الشعب يبقى اكبر من الاحزاب  و اكثر معرفة منها و انظف منها  ، و الاستفتاء جاء ليصوت الشعب عليه و ليس الحزب.

 

 

*ه- ز*

 

 

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : rojnews.ar@gmail.com
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin