Mal
sorani
kurmanci

في السليمانية استخدام مفردة (سائق تكسي) عادة بالية – اليوم هناك (سائقة تكسي)

2018-05-02 11:58:00
في ضجيج المدينة بات من المتوقع ان تسمع في مكان ما بالسليمانية صوتاً رفيعاً يتردد "تاكسي تاكسي"، ان لفتّ الى الصوت و لم ترى رجلاً  يجب ان لا تستغرب، إذ ان امرأة كسرت حاجز عمل قيادة التكسي للرجال، و اصبحت تقف بجانب عربتها ذات اللون التبني المعروف في اقليم كردستان، و تنتظر راكباً لتوصلها الى المكان المطلوب.


روج نيوز- السليمانية
 

في الوقت الذي تسود فيه العقلية الذكورية و حكرها للكثير من المجالات الحياتية ناهيك عن السلطة، تصبح عمل امرأة في مجال قيادة التاكسي امراً نادراً في اقليم كردستان – العراق و الشرق الاوسط بشكل عام.

 

 

نسرين محمد من اهالي مدينة دربنديخان و تقطن في السليمانية عمرها 39 عام  و موظفة في القطاع الحكومي، بدأت بالعمل كسائقة تكسي منذ 8 اشهر خارج اوقات دوامها الرسمي، و في الايام التي لا تداوم بها تخرج في الصباح الباكر و تبقى حتى المساء سعياً للرزق الذي بات صعباً نتجية الازمة المالية التي انكهت  الشعب.

 

 

التقت عدسة وكالة روج نيوز مع نسرين محمد التي قالت انها بدأت العمل بعد ان ساءت احوالهم المادية نتجية الازمة المالية وعدم صرف الرواتب في الاقليم، و اشارت الى انها لم تواجه معارضة مجتمعية في محيطها.

 

و حثت نسرين بنات جنسها للعمل في المجال  ولا تراه عملاً معيباً و مؤكدة  على انه ليس حكراُ للرجال فقط.

 

 

تقف نسرين مثلها مثل اي سائق اخر في مواقف التكاسي بانتظار من يريد ان يستقيل بالاجرة وصولاً الى المكان المطلوب ، او تجوب في الشوارع بعربتها وعيناها تتلفت الى جانب الطريق عسى ان ترى شخصاً يلوح بيده.

 

 *ه- ز*

 

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : rojnews.ar@gmail.com
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin