Mal
sorani
kurmanci

يوسف محمد: هذه الانتخابات ستحدث تغييرات في العملية السياسية للاقليم

2018-05-07 15:57:12
اعلن رئيسة قائمة حركة التغيير للانتخابات العراقية ورئيس برلمان اقليم كردستان المستقيل الدكتور يوسف محمد ان انتخابات العراق المقرر اجراؤها في 12 ايار المقبل ستحدث تغييرات سياسية في الاقليم وستظهر ثقل الاطراف السياسية فيه.  


روج نيوز- دانا عمر
 

اجرت وكالة روج نيوز مقابلة مع رئيس برلمان اقليم كردستان المستقيل - رئيس قائمة التغيير للانتخابات العراقية، يوسف محمد،  وهذا نص الحوار:

 

ما الذي سيتيغير في اقليم كردستان على خلفية هذه الانتخابات؟

ستطرأ تغييرات على الناحية السياسية في الاقليم, وسيتغير الممثلين عن الكرد في بغداد, وسيظهر ثقل الاطراف السياسية, وستمهد الطريق لاجراء انتخابات برلمان اقليم كردستان و رئاسة الاقليم ومجالس المحافظات.

 

اذا لم ينجح كل من حزبي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستانيين في هذه الانتخابت, هل سيقعان في احتراب؟

لا ارى انه هناك امكانيات للاقتال الداخلي, فلم يعد الوضع كالسابق لان للدولة العراقية ايضا دور في العملية السياسية. تلك الاطراف السياسية التي لديها قوى عسكرية لم تعد لديها القوة السابقة كي تقوم بالاقتتال الداخلي.

 

هل ستقل نسبة التصويت للكرد في المناطق المتنازع عليها؟

كن على يقين انه بسبب اجراء الاستفتاء في وقت خاطئ واحداث 16 تشرين الاول وتسليم 50% من اراضي اقليم كردستان وهجمات القوات العراقية والحشد الشعبي سيقلل من نسبة التصويت للكرد وبالاخص ستقل نسبة الحزب الديمقراطي الكردستاني من حيث عدد الاصوات والكراسي.

 

ماذا فعلت حركة التغيير كي تستطيع كسب اصوات تلك المناطق؟

قدمنا مشروع واتفاقية لتلك المناطق محاولة منا لجمع الاصوات الكردية كي لا تتوزع, ونطالب من المصوتين الغير راضين عن الحزبين الديمقراطي والوطني الكردستانيين بالتصويت لقائمتنا.

 

 

في حال دخولكم الى البرلمان العراقي كيف ستحلون مشاكل برلمان اقليم كردستان والتي لم تستطعوا حلها في السابق ؟

عندما نذهب الى بغداد سنحارب من اجل حقوق الشعب الكردي, في بغداد سنعمل من اجل حقوق مواطني اقليم كردستان, وعلى سبيل المثال ملف الفساد سنعمل على ان تقف بغداد وهولير ضد الفساد, في المقابل ستعود بالفائدة علة المواطنين وسنعمل على ان يستفيد الشعب من الواردات.

ستكون مشاريعنا في غداد مشاريع وطنية, سنعمل في بغداد للحصول على الحقوق الموجودة في اقليم كردستان. وسنقف بوجه الفساد الموجود في اقليم كردستان.

 

بالرغم من الظلم والفساد المنتشر في الاقليم وفي حال دخولك الى البرلمان العراقي, هل ستستطيعون الوقوف في وجه الملفات التي واجهتكم عندما كنتم رئيسا لبرلمان اقليم كردستان؟

بحسب معرفتنا بالدستور العراقي والمعطيات التي لدينا على مستوى العراق فسيكون الطريق سالك من اجل تلك الملفات التي بين يدينا, وكي نستطيع ان نحارب بهذه المعلومات من اجل حقوق الشعب.

 

احدى المشاكل التي تواجه الاقليم والتي كانت تواجهه عندما كنتم رئيساً للبرلمان هو قصف وهجمات الدولة التركية على اراضي جنوب كردستان, كيف ستعملون بهذا الخصوص؟

على الدولة التركية احترام سيادة اراضي العراقي واقليم كردستان وعدم انتهاك حدود اقليم كردستان, يجب ان يكون العراق والاقليم مصرين على ايقاف الجيش التركي, كما انه صدر قرار من برلمان اقليم كردستان لانسحاب الجيش التركي. بمنظوري يمكن حب القضية الكردية في تركيا بالطرق السلمية, وآمل ان تنطلق عملية السلام مرة اخرى في تركيا.

 

لماذا لم يتم تنفيذ القرار الذي اصدره كل من برلماني الاقليم والعراق والذي ينص على اخراج القواعد التركية؟

بسبب ضعف السلطة التنفيذية في كل من اقليم كردستان والعراق لم يتم تنفيذ هذا القرار.

 

 

يتم اتهام الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتعاون مع الدولة التركية, برأيكم لماذا يستمر الحزب الديمقرطي الكردستاني بالتعاون مع الدولة التركية خاصة بعد التهديدات التي اطلقتها الدولة التركية ضد كردستان ابان عملية الاستفتاء؟

لا استطيع ان اجيب عن هذا السؤال بالنيابة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني, ولكن بالنسبة لي علينا الابتعاد عن هذه الامور, فالاحداث التي زامنت الاستفتاء والتي حدثت بعده اكدت انه لا اصدقاء للكرد سو الكرد انفسهم, لذا على الكرد ان يدعموا بعضهم البعض في اجزاء كردستان الاربعة, وان يقفوا مع قواتهم, لا مع القوى الاجنبية, يجب الاسراع في الوقوف بوجه المخاطر والتحلي بخطاب موحد.

ندعم كافة القوى الكردستانية في اجزاء الوطن, واذا كان لدينا اصوات في شمال كردستان كنا سننتخب صلاح الدين دميرتاش في انتخابات الرئاسة التركية.

 

اذا لم  تكن حكومة الاقليم قادرة على اخراج الجيش التركي من اراضي الاقليم, فماذا يتطلب من الاطراف التي لم تشارك في الحكومة ومن المواطنين لاجل ذلك؟

عليهم الضغط عن طريق برلمان الاقليم والعراق لإنهاء تدخل القوى الخارجية في اقليم كردستان.

 

هل تعتقدون بوجود اتفاقية بين العراق وتركيا بحيث يسمح للاخيرة بتجاوز حدود اقليم كردستان؟

الاستفتاء ادى الى تقارب اعداء الكرد, ادى الى تقارب ايران والعراق وتركيا وسوريا, ولم يكن خطرا على جنوب كردستان لوحدها انما كان خطراً على غرب كردستان ايضاً,من خانقين الى عفرين يدفع الكرد ضريبة خطأ اجراء الاستفتاء وتوقيته الخاطئ, لذا فان ما يحدث اليوم له علاقة بالاستفتاء.

 

*ه- ز*

مقالات ذات صلة


-
RojNews
اتصل بنا


Korek       : +964 7508749379

Asia          : +964 7718835920

Normal     :   +964 533361295

Email  : rojnews.ar@gmail.com
© Copyright 2015 RojNews. Hemû mafên portala ROJNEWS Ajansa Nûçeyan a Roj hatine parastin